السيرة الذاتية

البيانات الشخصية:

الاسم : بـــدور عبد الوهاب جاسم محمد صالح سعيد السعيد

مواليد : بلاد الكويت ( العاصمـــــــــة ) منطقة القادسية 

عام : 1977 م

(( معلمة تأصيلية منهجية )) جمعت بين طلب العلم الشرعي مبكرا ودراسة فلسفة علم النفس التربوي - تعلماً وتعليماً 

تقدم لطالبات العلم عبر النت / نتاج حصيلتها العلمية والتربوية

وتهدف إلى خدمة المجتمع النسائي بشكل عام و خدمة المرأة المسلمة بشكل خاص.


رحلة طلب العلم 

كان لولادتها في أسرة محافظة جداً الفضل في التزامها الديني الذي تمثل بارتدائها للحجاب الشرعي مبكراً.

 

في عام 1990 رحلت مع عائلتها الى المملكة العربية السعودية وكانت في المرحلة الدراسية المتوسطة (بسبب الغزو العراقي) على بلادها  ، فاستقرت في منطقة القصيم في مدينة عنيزة،  وذلك لأن الشيخة بدور السعيد تتحدر من نسل الشيخ أبو محمد علي بن حمد بن محمد بن صالح بن عبدالله الصالحي ( 1333 هـ) من علماء عنيزة  - تبارك الرحمن -  والذي كان الشيخ محمد بن صالح بن العثيمين من أوائل من درس على يديه رحمهم الله جميعا برحمته الواسعة.

فتأثرت ببيئة المعيشة في ذلك الوسط الذي كان مهيئا لرعاية مشروعها العلمي، وحضرت شخصياً لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى محاضرات مباشرة  ومجالس كان رحمه الله يعقدها للنساء خاصة من وراء حجاب، فكانت فترة مليئة بالحضور السماعي في تلك الأجواء الإيمانية.

 

بعد تحرير بلاد الكويت

عادت أسرتها الى أرض الوطن فكانت الشيخة محافظةً على كلٍّ من الحجاب الشرعي الكامل بغطاء الوجه وبرنامجها العلمي وذلك ما بين المرحلتين المتوسطة والثانوية وسط تحديات بيئتها المنفتحه وتخصصها في قسم اللغة الانجليزية. 

 

في عام 1994 نالت الشهادة الثانوية العامـــة بقسمها الأدبي ( إنجليزي- فرنسي)  برتبة عالية، وكان زواجها المبكر من رجل ملتزم  دينياً دافعاً لتكتمل مسيرتها ومشوارها في طلب العلم الشرعي.

 

التحدي الكبير

أما التحدي الكبير فقد كان بعد الثانوية حينما فضلت عدم إكمال دراستها الجامعية في الأدب الانجليزي بسبب الاختلاط الجامعي في بلادها فتركتها لله.

 

وكانت البداية الحقيقية الأكثر جدية في طلب العلم الشرعي حيث التفرغ التام ، ففي (  19   ) من عمرها انخرطت في مجالس علمية على يد العلماء الثقات بواسطة زوجها، حيث حرصت على أن تتلقى العلوم الشرعية بشكل متكامل وبكل وسيلة متاحة سواء ( بالمشافهة أو عبر التسجيلات المرئية والمسموعة )  وبصورة مسحية تماما و مستمرة.

 

كما فتح الله عليها نعمة أن تنهل من كبار المتون العلمية ونافست في متابعة الشروحات المتعددة لدراسة المتن الواحد.

فأنجزت ولله الحمد المتون العلمية الأساسية كاملة مبكرا، وتمكنت من تنظيم واعداد مفكرات ومخططات وملخصات علمية مخطوطة بيدها على مر السنين.

 

التوجه نحو التفسير

ففي عام 2000م بدأت ميولها تتجه إلى علم التفسير، حيث عكفت خلال هذه الفترة على حفظ ودراسة وتفسير القرآن الكريم كاملاً ابتداء من السور السبع الطوال الى آخره،  وقد فرّغت كتابيا التفسير الصوتي للشيخ محمد العثيمين رحمه الله تعالى كاملاً  ابتداء من سورة البقرة - آل عمران - النساء - المائدة - وجزء من الأنعام حيث توفي الشيخ رحمه الله تعالى ولم يكملها، وهدفت من التفريغ التعليم والنشر حيث لم يطبع للشيخ في ذلك الوقت كتب متخصصة للتفسير. 

 

وأكملت  الشيخة مسيرتها مع علم التفسير الى ان استكملت تفسير القرآن الكريم كله، وأخرجت مفكرات وانجازات كثيرة متعددة الصور.

وكانت تقضي أوقات فراغها بمدارسة وتدريس مؤلفات شيخ الاسلام ابن تيمية وتلميذه الامام ابن قيم الجوزية رحمهما الله بشكل خاص ،حيث واظبت على جميع مؤلفاتهما وفتاويهما بشكل دوري ومستمر إلى أن أنجزت معظمها بمتانة .

 

أما في عام 2005 فقد بدأت تنضم الى محاضن ودورات شرعية ومجهودات دعوية متعددة بهدف تزكية العلم وتحصيل المهارات الدعوية، فتميزت في تلك الحقول الدعوية وبلغ اقبال الأخوات في الله حداً كبيراً، حيث رزقها الله محبة من حولها وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء.

 

وفي عام 2006 سجلت في جامعات متعددة عبر النت بهدف التواصل مع العلماء بالمملكة العربية السعودية مباشرة وبشكل خاص.

فحصدت من ذلك التواصل على تقديرات عالية وشهادات كثيرة وتزكيات ضخمة وتوصيات علمية نفيسة، فحرصت على الاستفادة من توصياتهم وتوجيهاتهم ولاتزال حريصة جدا على ان تلازمهم في خطوات مسيرتها الدعوية بشكل خاص جدا ، وقد كان اتصال كثير من العلماء والأساتذة معها بشكل خاص تقديرا لمجهوداتها ودعما لمسيرتها. 

 

تخرجت الشيخة بدور السعيد من جامعة المعارف العالمية -عبر النت قسم الدراسات القرآنية - شعبة التفسير، حيث استفادت من ضبط المتون المتخصصة في اصول وقواعد التفسير وعرضها على مشائخها، كما استفادت من التواصل الخاص مع مختلف الاساتذة والعلماء المشاركين. 

 

 أبرز من خصها بالتوصيات

- فضيلة الشيخ الدكتور سعد الشثري الذي أثنى عليها وحثها على المثابرة في المجال الدعوي وأبدى اعجابه الشديد بالمستوى والنتاج العلمي. 

- خصها د. السالم محمد الجكني الشنقيطي الأستاذ المشارك بكلية المعلمين في المدينة النبوية بالثناء والتوجيه ومنحها عدة جلسات انفرادية واسندها بالقرآن الكريم سند متصل الى النبي صلى الله عليه وسلم وصدقه في جامعة طيبة بالمدينة النبوية وبارك لها كشيخة في الإقراء وحثها على تقوى الله في السر والعلن.

- كما خصها د. عبد الحليم مشرف الاجازات القرآنية في معهد الشاطبي بجدة بتزكية خاصة موثقة في المعهد.

 

وغيرها من التزكيات العلمية الكثيرة الموثقة .

 

مدارج السالكات

يعتبر مدارج السالكات مشروع الشيخة بدور السعيد الخاص الذي تم تأسيسه بتوصية مباشرة من مشائخها الأفاضل.

واختارت أن يكون مسماه ( مدارج السالكات ) لإيمانها بأن التعلم لا يكون الا بالتدريج  فهو خطوات متتالية في مدارج متدرجة، وهذا ما ترجوه من الله أن يكون مشروعها الدعوي كالدرجات الأولى لطالبات العلم الشرعي وأن تتدرج بهم للتقدم العلمي والعملي.  

وكان لدعاء الله عز وجل في مكـــــــة بالغ الأثر في ولادة المشروع الدعوي، حيث ولد كبيراً وكانت انطلاقتــه شهيرةً، مما جعل المشرفات القائمات على المشروع ينبهن المعلمة إلى عالميــــــــة المشروع والحاجة لتعديل مسماه إلى ( مدارج السالكات العالمية ) فوافقت بشرط إضافة ميولها العلميـــة، فاستقرت تسمية المشروع الى:

"مــدارج الســـالكات العالمــــية للدراســـات القرآنيـــة عبر النت"

حيث تم تأسيس قاعة عالمية تضم طالبات العلم من مختلف العالم العربي والإسلامي والأجنبي أيضاً.

كما تم تخصيص قاعة تدريبية، برسوم خاصة، ( تدعم تنظيمها ) لتدريب طالبات العلم على تطبيقات مهارية تخدمهم كطالبات للعلم الشرعي ولصد هجمات المتعالمين من الملحدين وخرافات الجهلة الذين يثيرون مغالطات مخالفة للشريعة بحجة التدريب والتعامل مع النفس البشرية.

 


مؤلفاتها

الشيخة بدور السعيد حاليا باحثة في الدراسات القرآنية والبحوث التربوية.

 ولها مؤلفات كبيرة جدا ومتعددة جاري تخريجها، وللأسف لأنها بخط اليد فهي غير قابلة للنشر، فقد شغلتها الدعوة والسعي في مصلحة طالبات العلم عن تخريجها وإضافتها لحصيلتها العلمية. 

تتولى الشيخة بدور  بنفسها مهمة التدريس، وهي عبارة عن زبدة وخلاصة دراستها منذ البدايات الى آخر ما تتحصل عليه وتنتجه من بحوثها العلمية، مع حرصها بصورة دورية على أن تطلع أساتذتها على كل جديد.

 

مطبوعات  

1- بحث التخرج:  سورة الفاتحة تعلم وتعليم 

2- مهارة ما وراء المعرفة هو الأهم من مجرد المعرفة 

3- شرح كتاب التبيان في آداب حملة القرآن 

4- شرح كتاب الايمان الكبير لشيخ الاسلام بن تيمية 

5- تجديد وتجويد الصلاة 

6- خطوات التعلم 

7- المؤثرات على التعلم 

مسيرة الأحداث الحياتية

 

طباعةالبريد الإلكتروني